X أغلق
X أغلق
اخر الاخبار
القائمة الرئيسية
توصيات الزوار

التميمي خطيباً في "نوتردام": أهلا بقداسة البابا في القدس عاصمة فلسطين الأبدية

- 0000-00-00 00:00:00

أحرج قاضي قضاة فلسطين، الشيخ تيسير التميمي، سلطات الاحتلال وغالبية الجمهور اليهودي المتواجد في كنيسة نوتردام، خلال خطابه بمناسبة استقبال قداسة البابا بندكتوس السادس عشر بعيد وصوله إلى القدس.
 
وكان الشيخ التميمي قد استهلّ حديثه بالترحيب بقداسة البابا "في القدس عاصمة دولة فلسطين الأبدية ومسرى الرسول الكريم الذي دعا للتسامح بين الأديان".


 
وتفيد مراسلة موقع "بكرا" في القدس أن كلمات الشيخ التميمي لقيت صدى متفاوتا بين الحضور، ففي حين بدأ العديد من الحضور اليهود بمغادرة القاعة احتجاجاً على خطاب التميمي، قام فلسطينيون وأجانب متعاطفون مع الشعب الفلسطيني وقضيته بالتصفيق تأييدا لما تفوّه به قاضي القضاة. 

هذا وواصل التميمي كلمته رغم خروج بضعة عشرات من الحضور احتجاجاً، حيث توجّه للبابا مُذكّراً قداسته أن الإسلام لم يكن يوماً عدواً للمسيحية، مستذكراً من التاريخ كيف حمى عمر بن الخطاب، الخليفة المسلم الذي فتح القدس، المسيحيين مبقياً على دور عبادتهم وحريتهم في إقامة شعائرهم الدينية، مؤكداً في الوقت نفسه أن نفس التسامح والمعاملة الحسنة لقيها مسيحيو المدينة من صلاح الدين الأيوبي الذي أعاد تحرير المدينة من الصليبيين. 

وتوجّه التميمي لقداسة البابا شارحا معاناة المقدسيين من الاحتلال الإسرائيلي للمدينة، هذه المعاناة التي تستشري في الآونة الأخيرة خصوصا مع آلاف أوامر هدم البيوت التي تصل المقدسيين بحجّة البناء غير المرخص، مؤكدا أن أي حوار بين الأديان يجب أن يقف في وجه الاحتلال والاستيطان وممارساتهما غير الشرعية في المدينة.
 
هذا وقد جلس التميمي إلى المنصة الرئيسية للاحتفال ثم غادرها خلف البابا إلى جهة غير معروفة بعد أن غادر الأخير القاعة إثر انتهاء مراسم استقباله في كنيسة نوتردام.

اضافة تعليق

اسم المعلق : *
البلد :
البريد الالكتروني :
عنوان التعليق : *
التعليق الكامل :
تعليقات الزوار