X أغلق
X أغلق
اخر الاخبار
القائمة الرئيسية
توصيات الزوار

البابا يزور كنيسة القيامة وبختتم رحلته التاريخية ويغادر اليوم إلى روما

- 0000-00-00 00:00:00


القدس مراسلنا في القدس أنس- وسط اجراءات امنية مشددة بدأ الحبر الأعظم البابا بنديكتوس السادس عشر، المرحلة الأخيرة من برنامج زيارته الي البلدة القديمة من القدس بعد أن كان وصل اليها الليلة الماضية قادما من مدينة الناصرة حيث ترأس امس قداسا ضخما على جبل القفزة بمشاركة اكثر من 50 الف مواطن.






وافاد مراسلناأنس في القدس ان الشرطة الاسرائيلية أغلقت البلدة القديمة من القدس ومنعت المصلين المسلمين ممن تقل اعمارهم عن 60 عاما من الوصول الى المسجد الأقصى حيث نشرت اعدادا كبيرة من عناصرها على جميع محاور الطرق حول البلدة القديمة والمسجد الآقصى.



ووصل الحبر الأعظم البلدة القديمة انطلاقا من مقر اقامته في جبل الزيتون، واستهل زيارته اليها بزيارة مقر بطريركية اللاتين ولقاء كبار رجال الدين فيها من المطارنة والخوارنة، ومن هناك سيتوجه الى مقر يطريركية الروم الآرثوذكس حيث سيستقبله هناك البطريرك ثيوفيلوس، قبل أن يتوجه الى كنيسة القيامة للمشاركة في قداس ديني، كما يشمل برنامج في فقرته الأخيرة، زيارة بطريركية الأرمن ولقاء الزعماء الروحيين فيها.









ورفض وزير الداخلية الإسرائيلي إيلي يشاي أمس، طلب الفاتيكان بمنح زوجين مسيحيين من القدس المحتلة حق الاقامة.



وقال ييشاي لراديو الجيش، بأنه تمّ رفض الطلب لدوافع عديدة من ضمنها دوافع أمنية.



كما وقال رئيس قسم العمليات في الشرطة الاسرائيلية الميجر جنرال بنتسي ساو :" توفرت لدى الشرطة معلومات استخبارية حول نية عناصر من مختلف الاوساط السياسية والدينية عرقلة زيارة قداسة البابا بنديكتوس السادس عشر للبلاد"، لذلك اضطرت الشرطة نشر قوات معززة لتأمين سير هذه الزيارة.



وخلال زيارة البابا لبطريركية الروم الارثوذكس في البلدة القديمة، القى كلمة اكد فيها "انه يصلي لكي يدرك الجميع ان تطلعات مسيحيي القدس تتماشى مع تطلعات كل سكانها من كل الديانات: حياة موسومة بالحرية الدينية وبالتواجد السلمي وخصوصا للاجيال الفتية - وتوفير اماكن عمل وبتطلعات ضيافة ملائمة ومسكن عائلي وبامكانية الاستفادة من وضع اقتصادي مستقر والاسهام في تحسينه".



واكد البابا في سياق كلمته ان اكبر خدمة يمكن لمسيحيي القدس تقديمها لمواطنيهم هي تربية وتعليم جيل جديد من المسيحيين المهيئين والملتزمين تحييهم الرغبة في الاسهام بسخاء في الحياة الدينية لهذه المدينة الفريدة من نوعها والمقدسة.



وقال :" ان الاولوية الاساسية لكل مسؤول ديني هي تغذية ايمان الافراد والعائلات الموكلة الى رعايته الدائمة".



وفي كنيسة القيامة في البلدة القديمة، ألقى الحبر الاعظم كلمة قال فيها :" في هذا المكان مات المسيح وقام من بين الاموات كي لن يموت ابدا".



واكد قداسته في سياق كلمته ان الكنيسة في الارض المقدسة التي اختبرت كثيرا سر الجلجة الخفي - مدعوة الى ان تبقى رائدة نيرة لرسالة الامل التي يعلنها هذا القبر الفارغ.



وسيتوجه الحبر الاعظم بعد ظهر اليوم الى مطار بن غوريون الدولي عائدا الى روما.



وكان الحبر الاعظم قد وصل الاراضي الفلسطينية واسرائيل يوم الاثنين الماضي، 11 اذار.



وقد بدأت زيارة البابا الى الشرق الاوسط منذ 8 ايام.



اضافة تعليق

اسم المعلق : *
البلد :
البريد الالكتروني :
عنوان التعليق : *
التعليق الكامل :
تعليقات الزوار