X أغلق
X أغلق
اخر الاخبار
القائمة الرئيسية
توصيات الزوار

دم على الموج - مهداة إلى شهداء أسطول الحرية

- 0000-00-00 00:00:00
بسم الله الرحمن الرحيم

إلى أرواح الذين حملوا أرواحهم على أكفهم وهم يعرفون غدر اليهود وخبثهم ،
لكنهم أصروا على الوقوف إلى جانب المحرومين في قطاع العزة ،
أصروا على إيصال المساعدات الإنسانية إلى أهلها لكن غدر اليهود حال دون ذلك وبدل أن تصل المساعدات جرى


 
"دمٌ على الموجِ "

دمُنَا علَى مـوجِ الأمـانِ تكلَّمَـا ** يبني إلى فَلَـكِ الكرامـةِ سُلَّمَـا

يروي فصولَ الغَدْرِ فِـي جريانِـهِ ** ويريكَ خبثَ الظالميـنَ مُجَسَّمَـا

يجري بماءِ البحرِ يُلْهِـبُ موجَـهُ ** ويصيحُ بالشطـآنِ أنْ تتجهَّمَـا

ويصيحُ بالمقبورِ فِـي سلطانِـهِ ** أن يهجرَ الكهفَ الكئيبَ المُظلِمَـا

ويصيحُ بالمخدوعِ فِـي أوهامِـهِ ** عارٌ عليكَ بأنْ تعيـشَ مُذَمَّمَـا

انهضْ كفَى ما قدْ لقيتَ مِنَ الأسَى ** آنَ الأوانُ لأنْ تمـوتَ مَكُرَّمَـا

هـذِي دمـاءُ الأبريـاءِ تدفَّقَـتْ ** لِتُعِزَّ مَنْ عبـدَ الإلـهَ وأسلمَـا

سالتْ على الألواحِ تكتـبُ قصـةً ** وتخطُّ للأجيـالِ شعـرًا مُحْكَمَـا

تُهْدِي إلى سَمْعِ الزَّمـانِ قصيـدةً ** ومقالَ صدْقٍ بالمحبـةِ مُفْعَمَـا

وتقولُ للأحـرارِ أيـنَ زنودُكُـمْ ** أولا أرَى بينَ الحطـامِ تَضَرُّمَـا

مالي أرَى يأسًا يفيـضُ وأدمعًـا ** وتشاغـلاً وتخـاذلاً وتَبَـرُّمَـا

مالِي أرَى فِي الحاكميـنَ تعسفًـا ** وأرَى بأحداقِ الشعـوبِ تَأَلُّمَـا

وأرَى بأحـداقِ اليهـودِ تغيُّـظًـا ** وأرَى كيانَ البغْيِ مسخًا مُجْرِمَـا

عبثُوا بأعرافِ الشعوبِ وعربـدُوا ** إنَّ اليهودَ لتشتِهي سفْـكَ الدِّمَـا

يستأسدونَ علَى الضِّعَافِ وإنَّهـمْ ** فئرانُ حربٍ حينَ لاقُوا الضَّيْغَمَـا

يا أيُّهَا النَّتِنُ البغيـضُ ألـمْ تَعـدْ ** مِنْ حَرْبِ غَزَّةَ بالسيوفِ مُكَلَّمَـا

وحشدتَ جنْدَكَ للضِّرابِ فولُولُـوا ** لمَّا رأَوْا عنـدَ القِطَـاعِ جَهَنَّمَـا

لمَّا رأوْا أُسْـدَ الكتائـبِ أقبلَـتْ ** والضيفَ يزأرُ فِي المواقعِ مَعْلَمَا

قُهِرُوا وكانـوا يزعمـونَ بِأَنَّهـمْ ** جيشٌ إذَا وَطِئَ الوغَى لنْ يُهْزَمَا

لكنْ إذَا حَمِيَ الوطيسُ تضاءَلُـوا ** مِنْ جُبْنِهمْ وتساقَطُوا مِثْلَ الدُّمَى

مُتخلِّفُـونَ ويزعمـونَ بأنَّـهُـمْ ** أسْمَى شعوبِ العالميـنَ تَقَدُّمَـا

متقدمونَ علَى الشعوبِ بِغَدْرِهِـمْ ** ويفاخرونَ ذَوي البصائرِ بالعمَى

يا فارسَ الأتراكِ زَلْـزِلْ جَمْعَهُـمْ ** واجعلْ منايَا القومِ فاغـرةً فَمَـا

لا تكترثْ يـومَ اللقـاءِ بِجَمْعِهِـمْ ** فإذَا تلَقَّتْـهُ الفَـوَارِسُ أَحْجَمَـا

وتبعثـرتْ أوصالُـهُ فِـي ذِلَّـةٍ ** وبدَا كأطـلالِ الهشيـمِ مُحَطَّمَـا

فارمِ اليهودَ سهامَ عثمانَ الـذِي ** بلغتَ رمايةُ ساعديْـهِ الأنْجُمَـا

وإذَا رَمَـى باللهِ رميـةَ ثـائـرٍ ** لمْ يخطِ أفئـدةَ العُـدَاةِ إذَا رَمَـى

واصفعْ وجوهَ الغادريـنَ بقسـوةٍ ** واسقِِ البغاةَ المجرمينَ العلقَمَـا

اطلقْ رجومَكَ فِي السماءِ صواعقًا ** قـدْ آنَ للبـارودِ أنْ يتكَلَّـمَـا

قـدْ آن للشعـراءِ أنْ يترنَّمُـوا ** يا طَيَّبَ الأتراكِ غيثُكَ قَدْ هَمَـى

قَـدْ آنَ للأحـرارِ أنْ يتنَفَّـسُـوا ** ولغـزةِ الأبـرارِ أنْ تَتَبَسَّـمَـا
 
الشاعر : فارس عودة 
اضافة تعليق

اسم المعلق : *
البلد :
البريد الالكتروني :
عنوان التعليق : *
التعليق الكامل :
تعليقات الزوار