X أغلق
X أغلق
اخر الاخبار
القائمة الرئيسية
توصيات الزوار

التعدي على مصلى سمعان من جديد من قبل اليهود المتطرفين وعلى ما يبدو ان هذه المرة اصبح المصلى في خطر التهويد الشبه رسمي

- 0000-00-00 00:00:00
التعدي على مصلى سمعان من جديد من قبل اليهود المتطرفين وعلى ما يبدو ان هذه المرة اصبح المصلى في خطر التهويد الشبه رسمي والقيام باحتفالات وطقوس دينية يهودية رسمية معلنة وعلى عينك يا تاجر

نعم احبتي في الله هذا ما وصلنا عن شهود عيان بأن اليهود المتدينين الذين لطالما حاولوا الاستيلاء على مصلى سمعان المصلى التاريخي الاثري الاسلامي الواقع ما بين مدينتي قلقيلية والطيرة على مدخل إيال من عابر اسرائيل    

لكن هذه المرة جائوا بحماية لا يخافون احدا ولا يحسبون حسابا لاي احد بالمرة 
فلقد قاموا بتعليق دعوات واعلانات لاقامة احتفال كبير ووزعوا مناشير في مناطق عديدة في المنطقة
والمفاجأة انهم قاموا باحتفال ضخم جدا يوم اول أمس الثلاثاء مساءا
وعلى ما يبدو انهم يحتفلون هذه المرة بالنصر علينا , لانه منذ ان دهنوا القبة باللون الابيض لاحظنا تخاذلا وتنازلا عربيا اسلاميا فلسطينيا على المستوى القطري 
واصبح الجميع يدّعون بان هذا حل سلمي 
وكأنني ارى اعلان الاستسلام امام هؤلاء المتطرفين
 او كأنني ارى بانهم حقا استطاعوا ان يستدرجونا وان يضحكوا علينا لينهبوا منا هذا المصلى الصغير كما نهبوا منا ارضنا باكملها يوما ما .

ولقد قام متطوعان من الاخوان اللذين عاشوا معنا تجربة مصلى سمعان وسلسلة احداث هذا المصلى , بزيارة المصلى في ساعات الضحى من هذا اليوم الخميس فتفاجأ الشابان بان المصلى قد شهد تغيير جذري وشامل لهيئته وشكله سواءا كان ذلك في داخل المصلى او في الخارج في الساحة المحيطة به , اذ تم ترميمه من جديد فاصبح على شكل الكنيس اليهودي
فأي ظلم هذا وأي تخاذل هذا وأي استسلام هذا  ؟؟؟
وكما قالها رب العزة وَلَنْ تَرْضَى عَنْكَ الْيَهُودُ وَلا النَّصَارَى حَتَّى تَتَّبِعَ مِلَّتَهُمْ )(البقرة: من الآية120)ء
فهؤلاء لا يتوقفون ابدا في جشعهم هذا الا اذا تم التصدي لهم 
فهذه صفاتهم للاسف الشديد 

ومما يزيد الامر خطورة بأن هؤلاء المغتصبين المتطرفين قرروا الاعلان الصريح عن يهودية هذا المصلى - والدليل على ذلك المناشير والاعلانات الكبيرة منها والصغيرة التي وزعوها او الصقوها على بعض جدران بلدانهم

وها نحن نعرض عليكم المنشور الرئيسي المكون من اربعة صفحات من التعاليم الدينية وكان هنالك منها الكثير 
ولقد صورناها لكم وسنعرضها عليكم بالترتيب

الصفحة الاولى - صفحة الغلاف 

الصفحة الثانية

الصفحة الثالثة

الصفحة الرابعة

وفيما يلي سنعرض على حضراتكم الاعلان الكبير الذي تم تعليقه على الجدران


وهذه الاخيرة وجدناها معلقة في مدخل المصلى
اقرأوها جيدا وتعالوا بنا نتعرف على كاتبها وما هو القصد من كتابتها وتحت اي ظرف كتبت 

اضافة تعليق

اسم المعلق : *
البلد :
البريد الالكتروني :
عنوان التعليق : *
التعليق الكامل :
تعليقات الزوار