X أغلق
X أغلق
اخر الاخبار
القائمة الرئيسية
توصيات الزوار

رابطة علماء فلسطين تدين قرار السلطة بإغلاق إذاعة القرآن الكريم بنابلس

- 0000-00-00 00:00:00
رابطة علماء فلسطين تدين قرار السلطة بإغلاق إذاعة القرآن الكريم بنابلس
تعقيبا على قرار السلطة القاضي بإغلاق إذاعة القرآن الكريم بنابلس ، أصدرت رابطة علماء فلسطين البيان الصحفي التالي :
إننا في رابطة علماء فلسطين ومعنا جمهور شعبنا وأمتنا ، ندين وبشدة قرار السلطة الجائر ، والقاضي بإغلاق إذاعة القرآن الكريم بنابلس وذلك للأسباب التالية :
أولا: إن هذا القرار هو تحدٍ سافر لله عز وجل، منزل القرآن الكريم ، القائل "إن هذا القرآن يهدي للتي هي أقوم ويبشر المؤمنين الذين يعملون الصالحات أن لهم أجرا كبيرا " ، وتحدٍ لرسولنا الكريم محمد صلى الله عليه وسلم القائل "خيركم من تعلم القرآن وعلمه " .
ثانيا:  إن هذا القرار هو تحدٍ لمشاعر أبناء شعبنا وأمتنا من الرجال والنساء في الضفة الغربية وقطاع غزة والقدس الشريف والداخل الفلسطيني، وخارج فلسطين، والأسرى في سجون الاحتلال، والذين يتابعون الاستماع لبث الإذاعة وبإقبال منقطع النظير.
ثالثا : إن هذا القرار هو محاولة لتخريب النجاح المتميز الذي تتمتع به الإذاعة ، والتي تفوقت على جميع محطات الإذاعة المحلية والرسمية في نسب المتابعة والاستماع ، وذلك من خلال تنوع برامجها من تلاوة لكتاب الله الكريم وتفسيره، والمواعظ الدينية من العلماء والدعاة ، والأناشيد والموشحات الدينية الرقيقة .
رابعا:إن إذاعة القرآن الكريم هي إذاعة دينية وتربوية بامتياز ، وليس لها أي طابع حزبي ، فمديرها فضيلة العالم الشيخ محمد ملحس " أبو أسامة" حفظه الله  قد أفنى عمره في خدمة القرآن الكريم وتعليم أحكام التجويد في الوطن وخارجه .
خامسا : إن ما ساقته السلطة  لتبرير قرار الإغلاق بعدم دفع الإذاعة رسوم الترخيص  هو مبرر واهٍ وحجة داحضة ، إذ أن الإذاعة ومنذ انطلاقتها قبل 13 عاما وهي تحاول الحصول على التراخيص اللازمة من الجهات المعنية ، إلا أن رفض الأجهزة الأمنية المستمر وحتى  الآن ، هو ما يعيق حصول الإذاعة على التراخيص المطلوبة.
سادسا : أن هذا القرار هو حلقة في سلسلة حلقات الحرب الشرسة التي تشنها سلطة فتح على تيار التدين في الضفة الغربية ، كتخريب رسالة ودور المساجد ، ومنع العلماء المميزين من إلقاء الخطب والمواعظ ، و إغلاق عشرات دور القران الكريم في الضفة الغربية ، في الوقت الذي تفتح فيه أبواب مشرعة أمام تيار الفساد ، فتمنح التراخيص لأوكار الفساد والخمارات والبارات وأماكن اللهو والانحلال الخلقي والمجون .
إننا في رابطة علماء فلسطين نطالب السلطة في الضفة الغربية  ، التراجع عن قرارها الجائر هذا ، ووقف هذه الحرب القذرة على تيار التدين في الضفة الغربية ،وإلا فلتنتظر غضب الله منزل القرآن الكريم ونقمته عليها ، " وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون " .
رابطة علماء فلسطين
8 محرم 1432 هجرية .. الموافق 14/12/2010 ميلادية
اضافة تعليق

اسم المعلق : *
البلد :
البريد الالكتروني :
عنوان التعليق : *
التعليق الكامل :
تعليقات الزوار