X أغلق
X أغلق
اخر الاخبار
القائمة الرئيسية
توصيات الزوار

المحكمة تتبنى قرار لجنة العطاءات لتشغيل شركة عمال للمدرستين الثانويتين وتبطل قرار رئيس البلدية

admin - 2016-07-12 17:05:10

 

 

رفضت المحكمة المركزية في مدينة اللد موقف رئيس بلدية الطيرة  المحامي مأمون عبد الحي لرفضه توصية لجنة العطاءات التي يترأسها نائب رئيس البلدية حسني سلطاني، والتي أوصت قبل حوالي نحو شهر ونصف تشغيل شركة عمال للمدرستين الثانويتين، ووقف عمل شركتي عتيد وطوماشين.

وكانت شركة عمال قد رفعت دعوى قضائية للمحكمة المركزية في مدينة اللد ضد رئيس البلدية والسلطة المحلية، وقد صدر قرار يوم اول امس الأحد لصالح شركة عمال، وتغريمهما بدفع مبلغ مالي بقيمة 25 الف شيقل لشركة عمال. وكتب في قرار المحكمة: “السلطة المحلية موكلة عن طريق الجمهور وفي يدها مستقبل الكثير من الطلبة وعليها التصرف بشفافية وبحسن نية، وفقًا للقيم الأخلاقية والنزاهة. مواقف رئيس البلدية ورئيس لجنة العطاءات تثير الانفعال وعدم الراحة بين الطرفين بسبب خلافات سياسية، لكن من حيث الحقائق والأدلة تبين بان المناقصة تمت وفق القانون، وقرارات لجنة العطاءات مبنية على استنتاجات أعضاء اللجنة المكونة من رجال تربية وتعليم وطواقم مهنية لها باع طويل في مجال التربية والتعليم، وذلك خلافا لموقف رئيس البلدية الذي ادعى بان المناقصة تتعارض مع القوانين وفيها انتهاك للمبدأ، ولهذا السبب فان المحكمة تقبل الدعوى القضائية لشركة عمال وفوزها في المناقصة لإدارة المدرستين الثانويتين ابتداء من العام الدراسي القادم، وتقرر بإبطال قرار رئيس البلدية”.

 

من جانبه قال السيد حسني سلطاني رئيس لجنة العطاءات: “قرار المحكمة كان صائبا وفيه انتصر الحق والشفافية والمهنية والمحسوبية على تسييس المدارس، فالدرس الأول يمكن أن نقول بأنّ المدارس يجب أن تكون خارج إطار السياسة والتسييس، وأن تدار على يد اشخاص مهنيين لمصلحة ابنائنا. لقد كان قرار لجنة المناقصات التي تنتصر لأبنائها واهل بلدها للمرة الثانية والتي يشهد لها الجميع بمدى شفافيتها والمحافظة على قسم المناقصات بعيدا عن التسييس والتأثيرات الخارجية والتكتلات السياسية”.

وتابع قائلا: “من خلال هذا القرار أزفّ بشرى لجميع الموظفين والأهالي وطواقم الهيئية التدريسية، باننا انتصرنا لهم بفوز “عمال”، ونحن نستبشر خيرا لمصلحة الموظفين والمستخدمين وحقوقهم المهضومة على مدار السنوات السابقة، ونعدهم السنة الدراسية القادمة والسنوات القادمة بنيل حقوقهم والعمل على مهنية المدارس ورفع مستوى التعليم والعمل على رفع مستوى التحصيل في نتائج البجروت، ونشكر كل من ساهم في انجاح الحق والمهنية والشفافية على المحسوبية وتسييس المدارس”.

 

وحتى الان لم يرد اي تعقيب من قبل البلدية او رئيسها

 

اضافة تعليق

اسم المعلق : *
البلد :
البريد الالكتروني :
عنوان التعليق : *
التعليق الكامل :
تعليقات الزوار