X أغلق
X أغلق
اخر الاخبار
القائمة الرئيسية
توصيات الزوار

الدفاع الروسية تحذر من أن أنظمة الدفاع في سوريا ستتصدى لأي هجوم على الجيش السوري في مناطق سيطرته

admin - 2016-10-07 07:10:14

 

 

في تصعيد إضافي في التوتر الروسي الأمريكي حول الأزمة السورية مؤخرا، قالت وزارة الدفاع الروسية اليوم إن "أي ضربة عسكرية تستهدف الجيش السوري في المناطق الخاضعة لسيطرة دمشق هو استهداف للجيش الروسي"، محذرة من أنها ستستخدم أنظمة الدفاع الجوية المتطورة إس 400 وإس 300 التي وصلت مؤخرا الى دمشق.

ا.ف.ب

 

حذر إيغور كوناشينكوف، الناطق باسم وزارة الدفاع الروسية، الولايات المتحدة من "تداعيات محتملة لأي عملية عسكرية أمريكية ضد الجيش السوري". وقال "مدى عمل أنظمة الدفاع قد يصبح مفاجأة بالنسبة لأية أجسام طائرة مجهولة".

وأضاف أن هذه الأنظمة "لن يكون لديها متسع من الوقت لتحليل هوية الطائرات وهوية الدول التابعة لها بحال تعرض الجيش السوري لأي ضربات إضافية". وأشار إلى أن الجيش السوري يمتلك أيضا منظومات فعالة للدفاع الجوي بينها "إس-200" و"بوك".

 

روسيا "مستعدة للعمل" على مشروع القرار الفرنسي

دبلوماسيا، أعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف الخميس أن روسيا مستعدة للعمل على مشروع القرار حول الأزمة السورية الذي تقدمت به فرنسا الى مجلس الأمن الدولي. وصرح في مؤتمر صحافي مع نظيره الفرنسي جان-مارك ايرولت "نحن مستعدون للعمل على هذا النص" بشرط ألا يتعارض مع اتفاق وقف إطلاق النار الأميركي الروسي أو أي من قرارات الأمم المتحدة الأخرى.

بدوره أعلن وزير الخارجية الفرنسي جان مارك ايرولت الخميس أمام نظيره الروسي سيرغي لافروف في موسكو أن "لا شيء يمكن أن يبرر حمم النار" التي تتساقط على حلب. وقال ايرولت في ختام لقاء مع لافروف "لا شيء يمكن أن يبرر حمم النار والقتلى" في حلب، معتبرا أن روسيا الحليف الرئيسي للنظام الروسي يجب الا تتساهل ايضا مع هذا الوضع.

وأضاف الوزير الفرنسي "أن فرنسا تستهجن لكنها لا تستسلم"، مضيفا "لقد التقيت سيرغي لافروف وكررت أمامه القول وانا أنظر مباشرة في عينيه، أن أحدا لا يمكنه أن يتساهل مع هذا الوضع. إن فرنسا لا تستطيع التساهل مع ذلك، والأمر سيان بالنسبة لروسيا".

 

اضافة تعليق

اسم المعلق : *
البلد :
البريد الالكتروني :
عنوان التعليق : *
التعليق الكامل :
تعليقات الزوار