X أغلق
X أغلق
اخر الاخبار
القائمة الرئيسية
توصيات الزوار

أموال وعلاج.. تل أبيب تدرس نقل مصابين من حلب إلى إسرائيل بمساعدة تركيا

admin - 2016-12-26 07:10:54

 

 

في خطوة مشبوهة، كشفت صحيفة "جيروزلم بوست" أن إسرائيل تدرس نقل جرحى سوريين من حلب من أجل تلقي العلاج الطبي في تل أبيب.


وأكدت الصحيفة أن نقل الجرحى لن يكون مباشرة عبر الأراضي السورية ولكن سيكون عبر دولة ثالثة وهي تركيا.

من جانبه، سأل "راديو إسرائيل" سفير إسرائيل بتركيا  إيتان نائيه ما إذا كان قد تلقى تعليمات لدراسة إمكانية عقد لقاءات لنقل الجرحى إلى مستشفيات في إسرائيل عبر تركيا؟.
وكشف السفير أنه يتم حاليا فحص القضية بالفعل، مضيفا أن  إسرائيل ستدرس ما يمكن القيام به، من أجل تخفيف معاناة المدنيين في سوريا وخصوصا في حلب.
وأكدت الصحيفة الصهيونية أنه منذ بداية الحرب بسوريا، عالجت إسرائيل حوالي 3 آلاف مصاب سوري في مستشفى ميداني عسكري في هضبة الجولان، وكذلك في مستشفيات أخرى داخل البلاد، مضيفة أن كافة المصابين دخلوا إسرائيل عبر الجولان.
في هذا السياق، أكد المتحدث باسم منظمة الصحة العالمية، هذا الأسبوع أنه اعتبارا من غدا الاثنين، سيتم إجلاء 301 مصاب من حلب، من بينهم 93 سينقل إلى المستشفيات في تركيا، والباقي في مستشفيات في المناطق التي يسيطر عليها المتمردون قرب مدينة حلب.
وقال رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو يوم الثلاثاء الماضي أنه وجه وزارة الخارجية لدراسة كيف يمكن نقل بعض المصابين إلى إسرائيل لتلقي العلاج. 


والخطير أن الصحيفة كشفت أن تل أبيب تتطلع أيضا إلى إمكانية إعطاء مساعدات مالية للوكالات الإنسانية لمساعدة المدنيين في سوريا.

في يوم الاثنين، بعث الحاخام اسحق يوسف رسالة إلى رئيس الوزراء يطلب منه تقديم المساعدة الإنسانية للاجئين. وتحدث في وقت لاحق له عبر الهاتف حول هذه المسألة.
وقال يوسف في رسالته لنتنياهو بأن اليهود الذين عانوا في الماضي من الصمت العالمي في مواجهة العنف، يجب عليهم أن لا يكونوا صامتين إزاء ما يحدث في سوريا.
وأشار الحاخام الأكبر إلى لقائه مع الرئيس رؤوفين ريفلين قبل شهرين جنبا إلى جنب مع رجال الدين المسلمين، حيث قال الحاخام أن إسرائيل تجاهلت ما وصفه بالإبادة الجماعية في سوريا.
وقال زعيم حزب شاس أرييه درعي الاسبوع الماضي أن اليهود لا يمكن أن يبقوا صامتين حول المجازر التي تحدث في سوريا.
وقال إن 6 ملايين يهودي قتلوا في المحرقة النازية، وكان العالم صامتا، مضيفا أن اليهود لا يجب لهم أن يكونو صامتين في مواجهة الفظائع التي كانت تحدث في سوريا منذ ما يقرب من 6 سنوات حتى الآن.

 

اضافة تعليق

اسم المعلق : *
البلد :
البريد الالكتروني :
عنوان التعليق : *
التعليق الكامل :
تعليقات الزوار